Menu

 نوقشت في كلية الحقوق - جامعة تكريت رسالة ماجستير في القانون المالي العام للطالب ( يعرب محمد مهدي) والموسومة ب ( دور الوسائل السلوكية في تطوير قواعد القانون المالي)
وقد تألف لجنة المناقشة كل من السادة :
1- أ.د. احمد فارس عبد / استاذ في القانون المالي العام / جامعة تكريت - كلية الحقوق / رئيسا
2- أ.م.د. سعد عطية محمد / استاذ مساعد في القانون المالي العام /جامعة كركوك -  كلية القانون والعلوم السياسية/ عضوا
3-أ.م.د. شيماء فارس عبد / استاذ مساعد في القانون المالي العام / جامعة تكريت - رئاسة جامعة تكريت / عضوا
4- أ.د. احمد خلف حسين / استاذ  في القانون المالي العام / جامعة تكريت - كلية الحقوق / عضوآ ومشرفآ
وكان مستخلصها ( الهدف من هذا البحث هو استكشاف أسلوب جديد في تطوير القوانين المالية وعمل المؤسسات والدوائر المالية في العراق من مصارف ودوائر مالية لتحقيق نتائج متميزة في عملية إصدار القوانين المالية وأسلوب الإدارة وتسهيل عملية اتخاذ القرار وتحفيز الموظفين على زيادة الطاقة الإنتاجية وفق مبدأ ( ما خف وزنه وغلا ثمنه ) إي زيادة الإنتاج بأقل التكاليف وكذلك بالاعتماد على الوسائل السلوكية بما لديها من أدوات والمتمثلة بالتحفيز والتنبيه والمهارات الناعمة وجعل القوانين المالية أكثر اجتماعية وجذابية وإبعادها عن الانعزالية والتعقيد وذلك من خلال إدخالها في قوالب جديدة من البناء وهو قالب الوسائل السلوكية التي تعمل عن طريق أدواتها في أشراك الجوانب المعنوية والسلوكية في عملية التحليل الاقتصادي للخروج برؤيا متكاملة تعمل على المواءمة بين الجوانب المادية والمعنوية في عملية التحليل بطبق واحد لتحقيق أفضل النتائج المرجوة منها وكذلك إدخال نوع جديد من الجزاءات والحوافز في عملية تطوير القوانين المالية و المؤسسات والدوائر المالية والتي تعرف بالجزاءات والحوافز التلقائية التي تعتبر أسلوب سلوكي ذاتي التنفيذ لا يحتاج إلى تدخل إي سلطة في الدولة لفرضه أو منحها بل تطبق بحكم القانون ويعتبر هذا النوع من الجزاءات والحوافز وسيلة مهمة في التقليل من هيمنة المتسلطين والمتحكمين بالقرارات المصيرية في الدولة وخاصة المالية منها لارتباطها بقوت الشعب ، ولا تقتصر دراستنا على الجانب ألتنظيري فقط بل سنعززها بتطبيقات عملية لكي تصبح الصورة كاملة عن الوسائل السلوكية والنتائج الكبيرة التي حققتها بأقل التكاليف واقصر الطرق وشموليتها وانفتاحها على كل جوانب الحياة وليس اقتصارها على جانب واحد فقط وكل شيء له اختراعاته الجديدة وتعتبر الوسائل السلوكية الاختراع الجديد لعلوم الحياة كافة وللعلوم القانونية والمالية والاقتصادية خاصة من خلال أشراك الجوانب السلوكية والمعنوية والنفسية في عملية تطويرها.) وقد جرت مناقشة الرسالة على قاعة الشهيد ضامن العبيدي في مبنى الكلية صباح يوم الاربعاء الموافق 15-9-2021

مناقشة يعربمناقشة يعرب1مناقشة يعرب2


 

الموقع الالكتروني لجامعة تكريت باللغة العربية/         https://www.tu.edu.iq

 

University of Tikrit website in English /        http://www.en.tu.edu.iq

 

Go to top