Menu

 

نوقشت في كلية الحقوق / جامعة تكريت اطروحة طالب الدكتوراه (حسين علي جبار الركابي ) قسم القانون العام والموسومة بـ (السياسة الوقائية في قانون المخدرات والمؤثرات العقلية رقم ٥٠ لسنة ٢٠١٧)

 

وكان مستخلصها ( أن سياسة الوقاية أفضل السبل لتوخي وجود الشخصية الاجرامية ، ولما كانت ظاهرة التعامل بالمخدرات بصورة غير مشروعة تزداد إنتشاراً في المجتمع العراقي ؛ كان إختيارنا لها من هذا الجانب سيما بعد صدور قانون المخدرات والمؤثرات العراقي الرقم (50) لسنة 2017 ، من خلال بحث سياسة المشرع الوقائية في هذا القانون ،  إن التجريم الوارد في القانون من نوع التجريم الوقائي (التحوطي) وإن السلوك المُجرم في قانون المخدرات من قبيل جرائم الخطر وليس الضرر ومن ثم فأن الوقاية الموضوعية تستهدف الحيلولة دون وقوع الضرر الذي يمس صحة الافراد وتراجع الطاقة البشرية في المجتمع والاقتصاد وإنتشار الأجرام وغيرها ، كذلك تضمن القانون صور عديدة من السلوك الذي جرمه المشرع سواء من نوع الجنايات أو الجنح وإستبعدنا المخالفات لضآلة أهميتها وندرة وقوعها ،بحثنا كذلك الوقاية الاجرائية في القانون إذ أَن أهم ما يميز هذا القانون هو إيجاد تدابير وقائية وأجهزة مختصة لمكافحة المخدرات إمتثالاً للإتفاقيات الدولية المختصة بالرقابة على المخدرات ، على أساس أَن هذه الاتفاقيات تعد الأساس القانوني للتشريعات الوطنية المتعلقة بأستعمال المخدرات والمؤثرات الفعلية. )

 

وتألفت لجنة المناقشة برئاسة  ( أ..د. أدم سميان ذياب / استاذ في القانون الجنائي / جامعة تكريت/ كلية الحقوق ) وعضوية كل من ( أ.د. موفق علي عبيد/ استاذ في القانون الدولي الجنائي / جامعة تكريت / كلية الحقوق ) و( (أ.م.د. هدى سالم محمد / استاذ مساعد في القانون الجنائي / الجامعة التقنية الشمالية/ المعهد التقني/ نينوى ) و( أ.م.د. زينب احمد عوين / استاذ امساعد في القانون الجنائي / جامعة النهرين /كلية الحقوق ) و(أ.م.د. رعد فجر فتيح / استاذ مساعد في القانون الجنائي /جامعة الانبار/ كلية القانون والعلوم السياسية)  وأشرف على اطروحته (أ.د. براء منذر كمال/ استاذ في القانون الجنائي/ جامعة تكريت كلية الحقوق) حيث تمت  مشاركة الاعضاء الخارجيين عبر برنامجzoom  وقد جرت مناقشة الاطروحة على قاعة الشهيد ضامن العبيدي صباح يوم الأحد الموافق 2020/6/7

 

مناقشة الركابيمناقشة الركابي1

Go to top